من هو الملياردير برنارد ارنو

من هو الملياردير برنارد ارنو

هل لديك فضول بشأن أغنى أثرياء العالم؟ هل تريد أن تعرف من يقف وراء بعض أكبر الشركات في العالم؟ إذًا سترغب بالتأكيد في قراءة المزيد عن برنارد أرنو! يعد قطب الأعمال الفرنسي أحد أغنى الأشخاص على وجه الأرض ولديه قصة رائعة ستفاجئك وتثير اهتمامك. في منشور المدونة هذا، سنستكشف حياته ومهنته ونجاحاته.

الحياة المبكرة والتعليم

من هو الملياردير برنارد ارنو
من هو الملياردير برنارد ارنو

ولد برنار جان إتيان أرنو في 5 مارس 1949 في روبيه، فرنسا، لعائلة صناعية. درس في مدرسة البوليتكنيك في باريس وتخرج في عام 1971. بعد تخرجه، انضم إلى Ferret-Savinel، وهي شركة إنشاءات يملكها والده، وبعد فترة وجيزة، بدأ عمله الخاص. كان مصممًا على ترك بصمته في عالم الأعمال وعمل بجد لبناء إمبراطورية. أتت جهوده ثمارها واليوم هو رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة LVMH Moët Hennessy – Louis Vuitton، مجموعة المنتجات الفاخرة الرائدة في العالم.

البدايات المهنية

بدأ برنارد أرنو حياته المهنية في عام 1971 عندما انضم إلى Ferret-Savinel، وهي شركة عقارية يملكها والده. وسرعان ما ارتقى في الرتب وتولى في نهاية المطاف منصب الرئيس التنفيذي للشركة في عام 1978. ثم وضع نصب عينيه الاستحواذ على شركات أكبر وأكثر ربحية. في عام 1984، استحوذ على شركة المنسوجات Boussac، والتي تضمنت دار أزياء Dior. كان هذا الاستحواذ نقطة تحول رئيسية لأرنولت، حيث كانت أول غزوة رئيسية له في صناعة السلع الفاخرة. منذ ذلك الحين، استمر في الاستحواذ على المزيد من الشركات وأسس في النهاية مجموعة LVMH في عام 1987. وكان هذا بمثابة بداية صعوده السريع في صناعة السلع الفاخرة. اليوم، هو رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة LVMH، وهي مجموعة المنتجات الفاخرة الرائدة في العالم.

أصبح الرئيس التنفيذي لشركة LVMH

في أوائل السبعينيات، انضم برنارد أرنو إلى Ferret-Savinel، شركة البناء التي يملكها والده، وبدأ حياته المهنية. خلال الفترة التي قضاها في Ferret-Savinel، تمكن من اكتساب خبرة قيمة في مجال البناء. في عام 1984، تولى إدارة Financière Agache وقرر توسيع أعمال العائلة إلى السلع الفاخرة. في نفس العام، استحوذ على كريستيان ديور وبدأ في بناء الشركة القابضة LVMH. كقائد ومدير تنفيذي لشركة LVMH، تمكن أرنو من إنشاء إمبراطورية تمتد عبر العديد من القطاعات الفاخرة، بما في ذلك الأزياء والمجوهرات والساعات والنبيذ والمشروبات الروحية والعطور. لقد تمكن من استخدام فطنة عمله في الحصول على بعض العلامات التجارية الأكثر شهرة في العالم، مثل Louis Vuitton و Tag Heuer و Moët & Chandon. تحت قيادته، أصبحت LVMH أكبر مجموعة للسلع الفاخرة في العالم، مع وجود في أكثر من 70 دولة.

الحياة الشخصية والعائلة

تزوج برنارد أرنو مرتين، الأولى من آن ديوافرين ولاحقًا من هيلين ميرسير. لديه خمسة أبناء من زوجته الأولى، وواحد من زوجته الثانية. إنه جامع متحمس للفن، ويمتلك قطعًا من فنانين مثل بيكاسو وماتيس ودامين هيرست. وهو أيضًا داعم متحمس للفنون وقد تبرع بملايين اليوروهات لمختلف المؤسسات الثقافية، بما في ذلك متحف اللوفر في باريس. هو فارس من وسام الإمبراطورية البريطانية (KBE) وحصل على وسام جوقة الشرف في فرنسا.

صفقات الأعمال والاستثمارات الرئيسية

من هو الملياردير برنارد ارنو
من هو الملياردير برنارد ارنو

كان برنارد أرنو في طليعة بعض أكبر الصفقات التجارية والاستثمارات في مجال السلع الفاخرة. كان القوة الدافعة وراء استحواذ LVMH على Louis Vuitton في عام 1987 ، والتي أصبحت منذ ذلك الحين أكبر مجموعة سلع فاخرة في العالم. كما كان وراء الاستحواذ على علامات تجارية مثل بولجاري وكروج وتاغ هوير. في عام 2020 ، قدم عرضًا للاستحواذ على Tiffany & Co مقابل 16.2 مليار دولار. وهو أيضًا مستثمر نشط في الشركات الناشئة وصناديق رأس المال الاستثماري ، مع استثمارات في شركات مثل Uber و Farfetch و Airbnb. نظرًا لاهتمامه بالأعمال ، تمكن برنارد أرنو من إنشاء واحدة من أكبر الشركات وأكثرها تأثيرًا في مجال السلع الفاخرة.