ما هو الطاعون الدبلي

ما هو الطاعون الدبلي

إذا كنت قد تساءلت يومًا عن أصل الموت الأسود أو سبب ذلك، فإن مشاركة المدونة هذه تناسبك. سنلقي نظرة على العلم وراء الطاعون الدبلي ونستكشف تاريخه وأعراضه وعلاجاته.

ما هو الطاعون الدبلي؟

ما هو الطاعون الدبلي؟

الطاعون الدبلي هو نوع من العدوى تسببه بكتيريا Yersinia pestis (Y. pestis) التي تنتشر في الغالب عن طريق البراغيث على القوارض.

الطاعون الدبلي هو أحد ثلاثة أنواع من الطاعون تسببه بكتيريا الطاعون (يرسينيا بيستيس).

ما هو الطاعون الدبلي؟

الطاعون الدبلي هو عدوى بكتيرية تصيب الغدد الليمفاوية ويمكن أن تكون قاتلة إذا لم يتم علاجها بسرعة.

عادة ما تكون فترة حضانة الطاعون الدبلي من 2 إلى 8 أيام.

يصاب المرضى بالحمى والصداع والقشعريرة والضعف وتورم واحد أو أكثر في الرقبة أو الإبط أو المعدة.

تدخل عصية الطاعون، Y. pestis، في موقع الإصابة وتنتشر عبر الجهاز اللمفاوي إلى أجزاء أخرى من الجسم.

ما هو الطاعون الدبلي
ما هو الطاعون الدبلي

إذا لم يتم علاجه، يمكن أن يتطور الطاعون الدبلي إلى طاعون رئوي، وهو شكل أكثر خطورة من المرض يمكن أن يسبب مشاكل في الجهاز التنفسي وحتى الموت.

إذن ماذا يجب أن تفعل إذا كنت تعتقد أنك تعرضت للطاعون الدبلي؟ أفضل طريقة لاختبار المرض هي أخذ عينة من البراغيث إلى طبيبك. إذا كنت مصابًا بالطاعون الدبلي، فاطلب العناية الطبية الفورية.

أسباب الطاعون الدبلي

الطاعون الدبلي هو نوع من العدوى تسببه بكتيريا Yersinia pestis (Y. pestis) التي تنتشر في الغالب عن طريق البراغيث على القوارض. تسببه بكتيريا يرسينيا بيستيس. عادة ما يصاب البشر بالطاعون بعد تعرضهم للعض من قبل براغيث القوارض التي تحمل بكتيريا الطاعون أو من التعرض لسوائل الجسم من حيوان مصاب بالطاعون الميت.

يمكن أن تختلف علامات وأعراض الطاعون الدبلي، ولكنها غالبًا ما تشمل الحمى والقشعريرة والتهاب الحلق. في الحالات الأكثر شدة، يمكن أن يؤدي الطاعون الدبلي إلى الالتهاب الرئوي، والذي يمكن أن يكون قاتلاً. يحدث انتقال الطاعون الدبلي عادةً من خلال الاتصال المباشر بسوائل الجسم المصابة، مثل الدم أو العرق أو اللعاب. تشمل عوامل الخطر للإصابة بالطاعون الدبلي التواجد بالقرب من القوارض المصابة، وضعف جهاز المناعة، والإصابة بمرض مزمن مثل الإيدز.

على الرغم من أن الطاعون نادر نسبيًا في الولايات المتحدة، إلا أنه لا يزال من المهم أن تكون على دراية بعلامات وأعراض المرض وأن تسعى للحصول على رعاية طبية إذا كنت تعاني منها. مع العلاج المناسب، يمكن لأي شخص تقريبًا أن يتعافى تمامًا من الطاعون الدبلي.

علامات وأعراض الطاعون الدبلي

الطاعون الدبلي هو عدوى بكتيرية مميتة تنتشر عن طريق الهواء. ينتشر بشكل شائع من خلال ملامسة الدم أو اللعاب أو سوائل الجسم الأخرى للشخص المصاب. تشمل أعراض الطاعون الدبلي الحمى والقشعريرة وتورم العقد الليمفاوية الحمراء (بوبو) في الإبط (إبطي) من الجسم. إذا تُرك الطاعون الدبلي دون علاج، فقد يؤدي إلى الوفاة. يتم الوقاية من الطاعون الدبلي من خلال النظافة المناسبة، بما في ذلك غسل اليدين وتجنب الاتصال الوثيق مع المرضى. يشمل علاج الطاعون الدبلي المضادات الحيوية والرعاية الداعمة.

انتقال الطاعون الدبلي

الطاعون الدبلي هو عدوى بكتيرية تنتقل بشكل أساسي عن طريق البراغيث. يمكن للكائنات الحية التي تسبب الطاعون، اليرسينيا الطاعونية، أن تسبب أعراضًا خطيرة إذا أصيب بها البشر. تشمل أعراض الطاعون الدبلي الحمى والقشعريرة وآلام الجسم وتضخم الغدد الليمفاوية. يمكن أن يؤدي الطاعون الدبلي إلى الوفاة إذا لم يتم علاجه. لحماية نفسك من هذا النوع من العدوى، حافظ على منزلك من القوارض وتجنب الاتصال الوثيق بدماء الحيوانات.

عوامل الخطر للطاعون الدبلي

هناك العديد من عوامل الخطر للإصابة بالطاعون الدبلي، بما في ذلك التعرض للعض من قبل برغوث مصاب ببكتيريا الطاعون، والتعرض لجثث الحيوانات المصابة، والعيش في منطقة ينتشر فيها الطاعون. يعتبر الطاعون أكثر شيوعًا في المناطق الريفية وشبه الريفية المزدحمة، والتي تعاني من سوء الصرف الصحي ولديها عدد كبير من القوارض. لحسن الحظ، يمكن علاج المرض بالمضادات الحيوية إذا تم تشخيصه مبكرًا. راقب صحتك وإذا لاحظت أي علامات أو أعراض للطاعون الدبلي، يرجى زيارة طبيبك على الفور.