من هو حسني مبارك

من هو حسني مبارك

هل أنت فضولي بشأن الحياة السياسية لحسني مبارك؟ هل تريد معرفة المزيد عن هذا الرئيس المصري الأسبق والفترة التي قضاها في منصبه؟ إذا كان الأمر كذلك، فإن منشور المدونة هذا يناسبك! سوف نستكشف حياة مبارك ومسيرته المهنية، وكذلك تأثيره على تاريخ مصر.

ولادة حسني مبارك وحياته المبكرة

ولد حسني مبارك في 4 مايو 1928 في كفر المصيلحة بالمنوفية وهي قرية صغيرة بمحافظة المنوفية بالقرب من القاهرة. التحق بالأكاديمية الحربية المصرية بالقاهرة وحصل على بكالوريوس العلوم العسكرية عام 1950. ثم التحق بالكلية الجوية في بلبيس وتخرج منها عام 1950. خدم مبارك في القوات الجوية المصرية من عام 1948 إلى عام 1954 وتصل إلى رتبة عقيد. بعد إنهاء خدمته العسكرية، دخل السياسة وأصبح قائدًا للقوات الجوية المصرية عام 1969. دخل في صراع على السلطة مع الرئيس أنور السادات بعد أن تولى السادات سلطات تنفيذية أحادية الجانب بعد اغتيال الرئيس جمال عبد الناصر عام 1970. السادات في نهاية المطاف منتصرا وعين مبارك نائبا للرئيس. في عام 1981، اغتيل السادات وأصبح مبارك الرئيس الرابع لمصر. تحت قيادة مبارك، تمتعت مصر باستقرار وتقدم اقتصادي غير مسبوقين. ومع ذلك، تم إنهاء حكمه في عام 2011 من قبل الثورة المصرية، التي أطاحت به وحُكم عليه لاحقًا بالسجن مدى الحياة.

المسيرة العسكرية لحسني مبارك

في 25 يناير 1981، تم تعيين القائد العسكري المصري وبطل حرب يوم الغفران، حسني مبارك، رئيسًا جديدًا لمصر بعد اغتيال الرئيس أنور السادات. في ظل حكم مبارك، عاشت مصر فترة من الاستقرار والازدهار، مما جعله يحظى بشعبية كبيرة بين الشعب المصري. ومع ذلك، بدأت شعبيته في الانخفاض في أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين نتيجة للاحتجاجات الواسعة ومزاعم الفساد. في فبراير 2011، أدت سلسلة من الاحتجاجات الجماهيرية إلى الإطاحة بمبارك من السلطة.

الصعود إلى سلطة حسني مبارك

من هو حسني مبارك
من هو حسني مبارك

في أكتوبر من عام 1981، أصبح حسني مبارك نائبًا لرئيس مصر بعد وفاة معلمه الرئيس أنور السادات. كان السادات قد عيّن مبارك في المنصب بعد فترة وجيزة من انتخابه رئيساً عام 1970. وخلال هذه الفترة كان مبارك على اتصال أولاً بالجيش المصري، والذي سيلعب لاحقًا دورًا مهمًا في صعوده إلى السلطة.

كانت فترة ولاية مبارك الأولى كنائب للرئيس خالية من الأحداث نسبيًا، باستثناء اغتيال رئيس الوزراء المصري مهدي بازركان في أكتوبر 1982. وكان هذا الحدث بمثابة بداية فترة تزايد عنف حرب العصابات والاضطرابات بين أحزاب المعارضة المصرية، مما ضغط على مبارك لاتخاذ إجراء. .

في نوفمبر 1983 عين مبارك رئيسا بالوكالة بعد إصابة السادات في حادث تحطم طائرة. أعيد انتخابه بعد ذلك رئيسًا في مارس من عام 1993، وهزم خصمًا غير معروف إلى حد كبير. خلال فترة رئاسته، واجه مبارك تصاعدًا في عنف حرب العصابات واضطرابًا متزايدًا بين أحزاب المعارضة، مما دفعه إلى اتخاذ إجراءات.

في 11 سبتمبر 2001، قصف إرهابيون تابعون للقاعدة السفارة الأمريكية في القاهرة، مما أسفر عن مقتل 22 شخصًا وإصابة أكثر من 50. وقد دفع هذا الهجوم مبارك إلى إصدار أوامر للجيش بشن حملة ضد الإرهاب تستمر قرابة ثلاث سنوات.

في 2 فبراير 2011، أطيح بمبارك بسبب الاضطرابات الشعبية في العالم العربي التي أصبحت تُعرف باسم الربيع العربي. وبعد ذلك أدين بتهم تتعلق بحكمه وحكم عليه بالسجن المؤبد. توفي يوم الثلاثاء 25 فبراير عن عمر يناهز 91 عامًا.

حكم الرئيس حسني مبارك

حكم الرئيس حسني مبارك مصر لما يقرب من 30 عامًا، كان خلالها مسؤولاً عن عدد من السياسات المميزة. وكان من بين هؤلاء التعذيب الجماعي والاعتقال التعسفي، اللذين لا يزالان يمثلان مشكلة في مصر اليوم. وشهدت فترة حكمه أيضًا اضطرابات واستبعاد العديد من خصومه. توفي مبارك في 25 فبراير عن عمر يناهز 91 عامًا بعد فترة طويلة ومضطربة من الحكم.

اضطرابات وتنحية حسني مبارك

بعد وفاة الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك، يحتج المصريون على إرثه من الإساءة والظلم. تجمعت مجموعة من المتظاهرين يوم الجمعة خارج السفارة الأمريكية في القاهرة للمطالبة باستبعاد أحمد شفيق، المسؤول الكبير السابق في نظام حسني مبارك المخلوع، من جولة الإعادة الرئاسية الشهر المقبل. وعلى الرغم من الاحتجاجات، فمن غير المرجح أن يتمكن مبارك من إطلاق سراحه، حيث أدين هو ووزير داخليته حبيب العادلي بالسجن المؤبد بتهمة الأمر بقتل مئات المتظاهرين السلميين المحتجين على حكمه.