من هو الداعية أحمد ديدات

من هو الداعية احمد ديدات

مقدمة لأحمد ديدات

كان أحمد ديدات داعية ومبشراً إسلامياً مشهوراً اشتهر بمناقشاته الدولية بين الأديان مع المسيحيين الإنجيليين. حصل على اعتراف واسع النطاق لتحديه للبابا يوحنا بولس الثاني لمناقشته حول مسألة “هل المسيح إله؟” في عام 1981. أسس المركز الدولي للدعاية الإسلامية (IPCI) في ديربان، جنوب إفريقيا، حيث وزع منه أكثر من عشرين مليون نسخة من كتبه.

يتضمن إرث ديدات العديد من المنشورات والخطب، بما في ذلك الكتاب المقروء على نطاق واسع ماذا يقول الكتاب المقدس؟ هل الكتاب المقدس كلام الله ؟. ركز عمله على تقديم منظور إسلامي حول الكتاب المقدس، بالإضافة إلى تقديم نظرة ثاقبة للاختلافات بين الإسلام والمسيحية.

أصبحت قصة حياته مصدر إلهام للكثيرين نظرًا لبداياته المتواضعة في متجر بقالة ريفي نائي ليصبح أحد أشهر الدعاة في جنوب إفريقيا، الذين وصلوا إلى الملايين على الصعيدين المحلي والعالمي من خلال كتبه ومحاضراته ومناقشاته ومقاطع الفيديو.

لقد حظيت مساهمات ديدات في العلاقات المسيحية الإسلامية بالاعتراف الواجب من كلا المجتمعين، مما شجع الحوار بين الأديان الذي ساعد على تجسير الانقسامات بين الديانتين. لا تزال أعماله شائعة حتى بعد وفاته في عام 2005 وما زالت تدرس من قبل المسلمين والمسيحيين على حد سواء.

الكتابة والمنشورات
Source: 2.bp.blogspot.com

الكتابة والمنشورات

أحمد ديدات (1 يوليو 1918-8 أغسطس 2005) كان مفكرًا ومؤلفًا مسلمًا علم نفسه بنفسه ومتحدثًا عامًا من أصل هندي. نشر أكثر من 20 كتابًا وكتب أدبًا مجانيًا ومنشورات، تم توزيع ملايين النسخ منها في جميع أنحاء العالم. اشتهر بأسلوبه في المناظرة وبتقديمه للإسلام بشكل فعال مقارنة بالأديان الأخرى. كانت محاضرات ديدات حول مقارنة الأديان شائعة في جميع أنحاء العالم الإسلامي وخارجه. كانت ولا تزال كتيباته وجميع المنشورات الأخرى له ذات تأثير كبير.

يشتهر ديدات أيضًا بمناقشاته مع المبشرين المسيحيين حول مواضيع تتعلق بالمسيحية والإسلام. كانت أكثر مناظراته شهرة مع القس ويليام كامبل في عام 1985 والتي عقدت أمام حشد كبير في قاعة مدينة ديربان. استمر النقاش ثلاث ساعات جادل خلاله ديدات بأن محمدًا مذكور في الكتاب المقدس بينما جادل كامبل ضده.

توفي ديدات في الثامن من آب 2005 مخلفًا وراءه إرثًا من نشر الإسلام من خلال تأليف الكتب على الكتب وإلقاء المحاضرات حول العالم. كان يهدف من خلال أعماله إلى نشر المعرفة عن الإسلام وكذلك الدفاع عنه ضد النقاد.

مناظرات دولية
Source: www.aljazeera.net

مناظرات دولية

كان أحمد ديدات داعية ومبشراً إسلامياً مشهوراً اشتهر بمناقشاته الدولية بين الأديان مع المسيحيين الإنجيليين. حصل على اعتراف واسع النطاق لتحديه للبابا يوحنا بولس الثاني لمناقشته حول مسألة “هل المسيح إله؟” في عام 1981. أسس المركز الدولي للدعاية الإسلامية (IPCI) في ديربان، جنوب إفريقيا، حيث وزع منه أكثر من عشرين مليون نسخة من كتبه.

اشتهر ديدات أيضًا بمناقشاته مع الدكتور فلويد إي كلارك وجوش مكدويل، بالإضافة إلى محاضراته المصورة عن الأديان المقارنة في الجامعة الإسلامية العالمية. كان له تأثير كبير على العمل التبشيري المسيحي من خلال إثارة النقاشات بين أتباع الديانات المختلفة.

على الرغم من أن ديدات لا يزال على قيد الحياة اليوم، إلا أنه غير قادر على التحدث أو إجراء مناقشات بسبب مشاكل صحية. ومع ذلك، يستمر دراسته ومناقشته من قبل العديد من الأكاديميين في جميع أنحاء العالم ويظل جزءًا مهمًا من الحوار الديني اليوم.

الجوائز والتقدير

مُنح ديدات جائزة الملك فيصل العالمية، تقديرًا مرموقًا لعمله في نشر رسالة الإسلام. عززت الجائزة التي قدمتها جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم (DIHQA) مكانته كواحد من أكثر المفكرين الإسلاميين تأثيراً في عصره. على الرغم من أنه ليس معروفًا على نطاق واسع في دوائر المسيحية الغربية، لا يزال إرث ديدات قويًا اليوم كمثال على كيف يمكن لشخص واحد أن يحدث فرقًا في العالم من خلال تفانيهم في إيمانهم ومعتقداتهم.

إرث أحمد ديدات
Source: 2.bp.blogspot.com

إرث أحمد ديدات

اشتهر ديدات بأعماله التي سعت إلى سد الفجوة بين المسلمين والمسيحيين من خلال فهم معتقدات بعضهم البعض. أشهر أعماله هو هل الكتاب المقدس كلمة الله؟ وهو كتاب يقدم تحليلًا مقارنًا بين الكتب المقدسة الإسلامية والمسيحية. كما كتب العديد من المنشورات حول الإسلام بالإضافة إلى المشاركة في المناقشات مع القادة المسيحيين حول العالم.

يعيش إرث ديدات حتى يومنا هذا من خلال أعماله التي لا تزال قيد الدراسة من قبل المسلمين والمسيحيين على حد سواء. وقد أشاد العديد من علماء الدين بجهوده في تعزيز الحوار بين الأديان، بل إن البعض وصفه بأنه “أبو التبشير الإسلامي”. لقد ترك وراءه إرثًا من الانفتاح على الأديان المختلفة والذي سيستمر في تذكره لسنوات قادمة.

كتب تأليف أحمد ديدات
Source: upload.wikimedia.org

كتب تأليف أحمد ديدات

سعى ديدات إلى كشف الحقيقة عن المسيحية من خلال كتاباته من خلال إنتاج عدد من الكتيبات والكتب.

ومن أشهر أعماله المسيح في الإسلام، وما يقوله الكتاب المقدس عن محمد، والقرآن: نص، وترجمة وتعليق، وسلسلة الدراسات القرآنية. كما كتب عددًا من الكتب حول مواضيع دينية أخرى مثل هل الكتاب المقدس هو كلمة الله؟ وهل المسيح إله ؟. تتضمن بعض أعماله الأخرى مناقشات مع المبشرين المسيحيين مثل جوش ماكدويل، والتي تم تسجيلها ونشرها في كتب أو مقاطع فيديو.

تتم قراءة كتابات ديدات على نطاق واسع من قبل المسلمين في جميع أنحاء العالم ولها تأثير على الفكر والثقافة الإسلامية. يستمر الرجوع إلى أعماله ودراستها من قبل علماء الدين المقارن.