صحافة وإعلام

شيرين أبو عاقلة

شيرين أبو عاقلة

Sherine Abu Aqleh

هل تبحث عن نموذج يحتذى به؟ لا تنظر أبعد من شيرين أبو عقله! إنها قائدة شجاعة ورائدة أعمال ومحسنة جعلت من مهمتها تمكين المرأة وتعزيز التعليم في الشرق الأوسط. تابع القراءة لمعرفة المزيد عن قصتها المذهلة.

Contents

مقدمة

شيرين أبو عقله صحفية فلسطينية أمريكية عملت في قناة الجزيرة لمدة 25 عامًا. بشكل مأساوي، قُتلت برصاص الجيش الإسرائيلي يوم الأربعاء، 12 مايو 2021، في الضفة الغربية. أجرت وزارة الخارجية الأمريكية تحقيقًا في وفاتها وخلصت إلى أن إطلاق النار من مواقع الجيش الإسرائيلي كان السبب على الأرجح. وطالبت عائلتها منذ ذلك الحين بالعدالة والمساءلة.

صدمت وفاة السيدة أبو عقله المجتمع الصحفي في جميع أنحاء الشرق الأوسط لأنها كانت مراسلة معروفة كانت تغطي الأحداث في فلسطين منذ عام 1996. وأفاد شهود أن صحفيًا آخر غير مصاب حاول الاقتراب من جسدها حيث تم إطلاق عدة رصاصات إضافية من قبل شخص. جندي إسرائيلي بعد إصابتها برصاصة.

تطالب عائلة شيرين أبو عقله بالعدالة والمحاسبة على وفاتها، لكن إسرائيل رفضت مزاعمهم. ومن المؤمل إجراء مزيد من التحقيقات للتأكد من أن وفاة السيدة أبو عقلة المأساوية لن تُنسى أو تمر دون عقاب.

الحياة المبكرة والتعليم
Source: img.almaghribtoday.net

الحياة المبكرة والتعليم

ولدت شيرين أبو عقله في القدس عام 1971 لأبوين فلسطينيين مسيحيين. التحقت بمدرسة راهبات الوردية الثانوية في بيت حنينا، حيث حصلت على شهادة جامعية وذهبت بعد ذلك لدراسة الصحافة في الجامعة الأردنية. خلال فترة دراستها، تعلمت العبرية حتى تتمكن من فهم جذورها الفلسطينية بشكل أفضل. بعد تخرجه من الجامعة، عمل أبو عكلة في قناة الجزيرة كواحد من نخبة الصحفيين، حيث قام بتغطية قصص مختلفة في جميع أنحاء الشرق الأوسط لأكثر من عقدين.

إقرأ أيضا:من هو روبرت مردوخ
يسلط الضوء على الوظيفي
Source: samanews.ps

يسلط الضوء على الوظيفي

كانت شيرين أبو عقله صحفية ملهمة كرست حياتها المهنية لنقل الحقيقة من فلسطين. عملت على مدى ربع قرن كصحفية في راديو مونت كارلو، وألهمت العديد من الفلسطينيين والعرب لمتابعة الصحافة. كانت تقاريرها معروفة ومحترمة بشكل خاص، مما أكسبها لقب “صوت فلسطين”.

ولد أبو عقله عام 1971 في القدس المحتلة، ودرس في ثانوية راهبات الوردية في بيت حنينا. طوال حياتها المهنية، كتبت تقارير عن الأحداث في فلسطين باحتراف ودقة غير منحازة. نال تفانيها في عملها إشادة من زملائها مثل حواش، 70 عامًا، الذين قالوا “كانت شيرين صحفية محترفة وغير منحازة نقلت الواقع والأحداث كما هي”.

بشكل مأساوي، قتل أبو عقله الأربعاء أثناء تغطيته اشتباكات بين الجيش الإسرائيلي ومسلحين فلسطينيين. على الرغم من هذه الخسارة المفجعة للصحافة، فإن إرث أبو عقله باقٍ. يتم تذكرها على حد سواء لعملها الرائد كمراسلة ومرشدة في الإنسانية والاحترام والأخلاق قبل الصحافة.

الانجازات
Source: manbaraden.com

الانجازات

كانت شيرين أبو عقله صحفية أمريكية فلسطينية استثنائية كرست حياتها لوسائل الإعلام. عملت في قناة الجزيرة لمدة 25 عامًا، واستخدمت منصتها للإبلاغ عن قضايا مهمة في الشرق الأوسط. تقديرا لعملها، تم تكريمها بجوائز من نادي دبي للصحافة عام 2001.

إقرأ أيضا:ما هي قناة الجزيرة الإعلامية

بشكل مأساوي، انقطعت حياة شيرين عندما أُطلقت عليها النار وقتلت أثناء تغطيتها من مخيم للاجئين في جنين. أثار مقتلها الغضب في جميع أنحاء العالم ودعوات إلى إجراء تحقيق مستقل في مقتلها على يد الولايات المتحدة.

على الرغم من وفاتها المبكرة، إلا أن إرث شيرين يستمر من خلال عملها وتفانيها في الصحافة. قالت ذات مرة “اخترت الصحافة لتكون قريبة من الناس” – بيان يتحدث عن الكثير من التزامها بقول الحقيقة والتأكد من سماع أصوات الأشخاص الأكثر تضررًا. سيبقى ذكرى شيرين أبو عقله على الدوام كرائدة للمرأة العربية في وسائل الإعلام التي ألهمت الآخرين باحترافها وشجاعتها.

الجوائز والتقدير
Source: img.ahlmasrnews.com

الجوائز والتقدير

شيرين أبو عقلة صحفية فلسطينية أمريكية عملت كمراسلة لقناة الجزيرة الناطقة بالعربية لمدة 25 عامًا. تم الاعتراف بإنجازاتها في مجال الصحافة بحصولها على العديد من الجوائز والأوسمة، بما في ذلك جائزة World Press Freedom Hero من المعهد الدولي للصحافة (IPI) وجائزة Haines Feteir Global Media Award.

في أكتوبر 2019، فاز برنامج 101 إيست، وهو برنامج الشؤون الآسيوية الأسبوعي للجزيرة، بجائزة أفضل فئة في السياسة والأعمال عن فئة “Duterte: The Rise of a Strongman” حيث تحدث أبو عكلة عن حرب المخدرات التي شنها الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي. حصل زميلها مجدي بنورة على الجائزة نيابة عنها في سيول، كوريا.

إقرأ أيضا:من هو جورج قرداحي

في أبريل 2020، مُنحت أبو عقله بعد وفاتها جائزة IPI World Press Freedom Hero المرموقة لتغطيتها عقودًا لانتهاكات حقوق الإنسان التي ترتكبها إسرائيل ضد الفلسطينيين. صرح المعهد الدولي للصحافة أنه “على الرغم من الاعتراف المتزايد من قبل الجماعات الحقوقية وغيرها في جميع أنحاء العالم بأن إسرائيل تمارس الفصل العنصري … استمر [أبو عقلة] في تسجيل الأحداث على جانبي الصراع بنزاهة وتفاني”.

يستمر إرث أبو عقلة في عملها كصحفية ملتزمة بقول الحقيقة والعدالة. تعد شجاعتها ومرونتها وتفانيها في مهنتها بمثابة مثال لجميع الصحفيين في جميع أنحاء العالم.

العمل الخيري لشيرين أبو عقله

كانت شيرين أبو عقلة صحفية فلسطينية أمريكية استثنائية عملت كمراسلة لقناة الجزيرة لمدة 25 عامًا. كانت معروفة بتفانيها الذي لا يتزعزع لإبلاغ الحقيقة والنضال من أجل العدالة. بالإضافة إلى عملها الصحفي، كرست أيضًا الكثير من وقتها وطاقتها للأعمال الخيرية.

كصحفي، سعى أبو عقله لإعطاء صوت لمن لا صوت لهم وإلقاء الضوء على النضالات التي يواجهها الفلسطينيون تحت الاحتلال الإسرائيلي. غطت قصص انتهاكات حقوق الإنسان والفساد ومظالم أخرى في فلسطين بأقصى شجاعة واقتناع.

بالإضافة إلى مساعيها الصحفية، عملت أبو عكلة بلا كلل لصالح العديد من الجمعيات الخيرية طوال حياتها المهنية. قدمت المساعدة للمتضررين من الفقر والنزاع في فلسطين من خلال منظمات الإغاثة مثل وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين (الأونروا). علاوة على ذلك، كانت عضوًا نشطًا في العديد من المبادرات الخيرية بما في ذلك مشروع غزة لمساعدة الذي ينظم جهود الإغاثة في غزة.

لم يمر التزام أبو عقلة بالعمل الخيري مرور الكرام. حصلت على العديد من الجوائز الإنسانية طوال حياتها بما في ذلك جائزة اليوم العالمي للمرأة من هيئة الأمم المتحدة للمرأة في عام 2020. وستظل مساهماتها غير الأنانية لمساعدة من هم أقل حظًا في الذاكرة لفترة طويلة بعد وفاتها.

الحياة الشخصية والعائلة
Source: mqalaty.net

الحياة الشخصية والعائلة

شيرين أبو عقله صحفية فلسطينية أمريكية عملت كمراسلة لقناة الجزيرة الناطقة بالعربية لمدة 25 عاما. ولدت في القدس الشرقية لعائلة مسيحية فلسطينية، وولدت والدتها في القدس الغربية قبل قيام دولة إسرائيل. درس أبو عقله في الأردن وتخرج بدرجة البكالوريوس في الصحافة. قال شقيقها وابنة أختها إن قتلها كان محاولة لإسكاتها وينظر إليها على أنها مصدر إلهام لأولئك الذين يقاتلون من أجل فلسطين. يتم تذكرها كشخص كرّس حياته لقضية العدالة والحرية، مع مثالها الذي ألهم الكثيرين في جميع أنحاء العالم.

الانخراط في القضايا الاجتماعية
Source: m.al-sharq.com

الانخراط في القضايا الاجتماعية

كانت القضايا الاجتماعية، مثل الفقر وعدم المساواة وانتهاكات حقوق الإنسان، موجودة منذ قرون. يعد الانخراط في القضايا الاجتماعية طريقة مهمة للمساعدة في جعل العالم مكانًا أفضل. سواء اخترت التطوع مع منظمة محلية أو المشاركة في حملة عالمية، فهناك العديد من الطرق للمشاركة وإحداث فرق.

من أفضل الطرق للبدء هي البحث في الأنواع المختلفة من الأسباب الاجتماعية التي تهمك. بمجرد أن تعرف نوع العمل الذي يثير اهتمامك، ابحث عن المنظمات أو الحملات التي تعمل بنشاط على هذه القضايا. يمكن أن يشمل ذلك المؤسسات الخيرية وغير الربحية على المستوى المحلي، أو مبادرات أكبر مثل الحملات أو الالتماسات الدولية.

العمل التطوعي هو طريقة أخرى رائعة للمشاركة في القضايا الاجتماعية. يمكن أن يتم العمل التطوعي إما وجهًا لوجه أو عن بُعد من المنزل حسب حالتك وتوافرك. من الممكن أيضًا التقدم لوظائف مدفوعة الأجر في بعض المؤسسات إذا كنت تبحث عن شيء أكثر ديمومة.

على المستوى الفردي، من الممكن أيضًا اتخاذ إجراء بنفسك من خلال التوقيع على الالتماسات أو الدعوة عبر الإنترنت لأسباب تهمك – سواء كانت مشاركة المقالات والقصص الإخبارية على منصات وسائل التواصل الاجتماعي مثل Twitter أو Facebook، أو كتابة رسائل احتجاج للمسؤولين المنتخبين أو الشركات مسؤول عن الممارسات غير الأخلاقية، أو التبرع للمنظمات التي تعمل بشكل مباشر على تلك القضايا.

إن الانخراط في القضايا الاجتماعية لا يقتصر فقط على مساعدة الآخرين – إنه يتعلق أيضًا بتمكين نفسك! إن اتخاذ الإجراءات لا يساعد فقط المتضررين من المخاوف العالمية الملحة ولكن يمكن أن يكون مجزيًا بشكل لا يصدق على المستوى الشخصي أيضًا!

تغطية إعلامية لشيرين أبو عقله
Source: mubasher.aljazeera.net

تغطية إعلامية لشيرين أبو عقله

أثار مقتل الصحفية الفلسطينية الأمريكية شيرين أبو عقله في مايو 2021 غضبًا في جميع أنحاء العالم. مع انتشار خبر وفاتها، بدأت وسائل الإعلام في تغطية القصة، ومع ذلك، فشل الكثيرون في الاعتراف بدور إسرائيل في وفاتها وركزوا بدلاً من ذلك على جنازتها.

كان أبو عكلة مراسلًا لقناة الجزيرة لمدة 25 عامًا وكان معروفًا بكونه صحفيًا تلفزيونيًا ذا خبرة على دراية بكتابة التقارير في الأراضي الفلسطينية المحتلة. عندما قُتلت برصاص القوات الإسرائيلية في 11 مايو / أيار، وجهت السلطة الفلسطينية وصاحب عملها اللوم إلىهما بينما ألمح الجيش الإسرائيلي على وسائل التواصل الاجتماعي إلى عدم تورطهما.

أعرب مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي عن خيبة أملهم إزاء قلة عدد المنافذ الإعلامية التي اعترفت بدور إسرائيل في مقتل أبو عقله، لا سيما عندما تعلق الأمر بتغطية جنازتها حيث هاجمت القوات الإسرائيلية المعزين الذين كانوا يقدمون احترامهم.

في النهاية، سلط هذا الحادث الضوء مرة أخرى على أن وسائل الإعلام غير مجهزة لتقديم تقارير دقيقة عن فلسطين أو محاسبة إسرائيل على أفعالها. من الضروري أن يبتعد الصحفيون عن التغطية الرمزية للفلسطينيين والبدء في الاعتراف بإنسانيتهم ​​، بالإضافة إلى تضمين الاحتلال الإسرائيلي عند نقل أخبار من هذه المنطقة.

التحديات التي واجهتها شيرين أبو عقله
Source: attahadi.ma

التحديات التي واجهتها شيرين أبو عقله

شيرين أبو عقله كانت صحفية نجمة في قناة الجزيرة العربية التي فقدت حياتها بشكل مأساوي أثناء تغطيتها غارة للجيش الإسرائيلي في جنين بالضفة الغربية. يلفت موتها الانتباه إلى التحديات التي يواجهها الفلسطينيون في محاسبة الجيش الإسرائيلي على مقتل المدنيين. كما يسلط الضوء على تعقيدات علاقة إسرائيل بالدول العربية وأمريكا، حيث كان أبو عكلة يحمل الجنسية الأمريكية المزدوجة.

يشكك شهود في الموقع في مزاعم إسرائيل بأن أبو عكلة قُتلت بنيران فلسطينية، ويشيرون إلى أنها ربما استهدفت عمداً من قبل القوات الإسرائيلية. وقد أثار ذلك الغضب بين زملائها والمطالبين بالعدالة لموتها. بالإضافة إلى ذلك، فإن تغطياتها الميدانية هي شهادة على واقع الاحتلال الذي تفرضه القوات الإسرائيلية على الفلسطينيين في القدس الشرقية وخارجها.

يسلط مقتل شيرين أبو عقله الضوء على الصعوبة التي يواجهها الفلسطينيون في السعي لتحقيق العدالة من الجهاز العسكري الإسرائيلي القوي، وكذلك كيف يمكن لأعمال إسرائيل أن توتر العلاقات بينها وبين الدول الأخرى في جميع أنحاء العالم.

استنتاج
Source: www.aljazeera.net

استنتاج

توصلت وزارة الخارجية الأمريكية إلى أن القوات الإسرائيلية مسؤولة عن مقتل صحفية الجزيرة شيرين أبو عقله في الضفة الغربية. تم التوصل إلى هذا الاستنتاج بعد تحقيق شامل أجراه المنسق الأمريكي الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، آفي بيركوفيتش، والذي تضمن أدلة تم جمعها من كل من قوات الأمن الإسرائيلية والفلسطينية. ووجد التحقيق أن إطلاق النار من مواقع جيش الدفاع الإسرائيلي كان على الأرجح مسؤولاً عن مقتل السيدة أبو عقله، وأنه ربما تم إطلاقه بطريق الخطأ على المشتبه بهم الذين تم تحديدهم في الجوار.

وتعكس نتائج هذا التحقيق تقريرًا أوليًا صدر قبل أسبوعين، يؤكد أن السيدة أبو عقله قُتلت بنيران جيش الدفاع الإسرائيلي وليس بنيران عشوائية. ومع ذلك، رفضت إسرائيل نتائج هذا التقرير، رافضة تحمل المسؤولية عن وفاتها وزعمت أنها كانت حادثًا غير مقصود ناجم عن ظروف غير متوقعة.

دعت الولايات المتحدة إسرائيل إلى اتخاذ جميع الخطوات اللازمة لضمان عدم تكرار مثل هذا الحادث في المستقبل ومحاسبة المسؤولين عن أفعالهم. سيستمر إرث السيدة أبو عقلة في إلهام جيل من الصحفيين حيث يتم تذكرها بخطوطها الختامية الشهيرة: “شيرين أبو عقلة، الجزيرة، القدس المحتلة” – وداعها الأخير قبل وفاتها المفاجئة في أوائل عام 2021

التالي
من هو اللاعب المغربي ياسين بونو – مونديال قطر 2022